الأخبار

جدارية في "تعليم 2018" تطلق العنان لقائمة طويلة من احتياجات الطفل

24. رجب 1439

استقبلت لوحة جدارية في المعرض والمنتدى الدولي السادس للتعليم "تعليم 2018" المقام حاليآ في الرياض قائمة طويلة من احتياجات الأبناء ليقودوا المستقبل ، وشارك بها المعلمين والمعلمات والمسؤولين والزوار ، وتعددت الآراء إلا أن معظمها اتفق على أنهم يحتاجون بالدرجة الأولى الحب والرعاية والثقة والتعليم .

وكتبت "رؤى الغامدي" من تعليم منطقة الباحة "يحتاجون الوقوف معهم يدآ بيد ، ودعم التجربة والسماح بالخطأ" ، في حين كتب المعلم منور الطويلعي من تعليم القريات "يحتاجون بيئة جاذبة فهم فلذات أكبادنا" ، ويرى الدكتور حمود الحارثي وكيل وزارة التعليم في سلطنة عمان أنهم يحتاجون الثقة وإتاحة الفرصة.

واختصرت المعلمة فائزة البارودي حاجة الطفل بقولها "يحتاجون إلى حضن الوطن يحمونه ويحميهم" ، ولم تذهب زميلتها المعلمة شيخة السبيعي بعيدآ عندما اختزلت حاجة الطفل إلى ثلاث "الحب والرعاية والتعليم" ، ومن تعليم محايل عسير كتب المعلم محمد المشايخ أن الأمان والرعاية وجودة التعليم هي مايريدونه ، واتفق عبدالله الوادعي مع سابقيه أن الثقة وإثراءهم بالمعلومات بما يتناسب مع أعمارهم هي مايحتاجونه.

وكتبت على الجدارية "نورة محمد" مسؤولة مجلس إمارة الشارقة للتعلم أن " التشجيع وتحفيز الإبتكار والإبداع ثلاثي مهم" ، وظلت كلمة "الثقة" هي العامل المشترك في كثير من الآراء ، ويؤكد ذلك الأستاذ إبراهيم العقيلي من تعليم المذنب بقوله "يحتاجون منّا الأمان وغرس الثقة فيهم وتعليمهم التعليم الصحيح المنضبط ، وإعطاؤهم الفرصة ليجربوا".

ورأت الإعلامية رقية الحازمي من تعليم جازان أن الدعم النفسي والثقة هما أهم الاحتياجات .. وبخط أحمر عريض كتب أحدهم "التحفيز ثم التحفيز ثم التحفيز" ولم يذيل وصيته بإسمه وكأنه يقول ذلك لايهم ، الأهم حفزوا أبنائكم . ومن تعليم منطقة تبوك طالب أحد المعلمين أن تعطي الأسرة أبنائها حرية التعبير والحديث عن رغباتهم والثقة.

يذكر أن الجدارية الضخمة إمتلاءت خلال اليوم الأول بالتوصيات والمتطلبات ، مايوحي بحجم الهم الكبير الذي يحمله الأهالي والمسؤولين تجاه "مستقبل الوطن" ، ولن تهمل إدارة المنتدى ولجانها العلمية الرسائل التربوية التي حملتها اللوحة ، حيث يهدف "تعليم 2018" إلى العناية بالطفل وهو شعار وهوية المنتدى "التعليم والتعلم في الطفولة المبكرة".